منتديات المشتاقون الى الجنه

منتديات المشتاقون الى الجنه

منتدى # اسلامى # ترفيهى # اجتماعى #ثقافي

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن أقول : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس ".

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير عشر مرات ، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل ".

« كلمتان خفيفتان على اللسان , ثقيلتان في الميزان , حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم »
« بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم »
اتمنى من كل الاعضاء ان يشاركونا بمواضيعهم الجميله وبارك الله فيكم
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين اللهم اميين
السلام عليكم ورحمة الله اليوم بدات مسابقة احسن موضوع ارجو من الاعضاء الاشتراك لانه لفترة محدوده
اهنئ جميع الامه الاسلاميه بحلول شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات واهنئ كل اعضائنا الكرام بشهر رمضان واسال الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

المواضيع الأخيرة

» ضيفة من المغرب
الثلاثاء أغسطس 27, 2013 10:10 am من طرف سوس

» طريقه وضع توقيع فلاش
الجمعة يوليو 05, 2013 11:57 am من طرف fidou

» صيام ثلاثة أيام= صيام السنة كلها
الجمعة يوليو 05, 2013 10:56 am من طرف fidou

» ولا ذبابة.. !
الجمعة يوليو 05, 2013 10:52 am من طرف fidou

»  يستحق الحب .. إنه نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم
الجمعة يوليو 05, 2013 10:51 am من طرف fidou

» محفظ ٌ قرآن معتمد أونلاين
الجمعة يوليو 05, 2013 10:47 am من طرف fidou

» فضائل شهر رمضان
الجمعة يوليو 05, 2013 10:26 am من طرف fidou

» هل تريد النصر؟
الإثنين سبتمبر 10, 2012 8:40 pm من طرف أم محمود

» إجازة معتمده فى القراءات العشر عبر النت
الجمعة يونيو 29, 2012 12:03 am من طرف إجازه معتمده اونلاين

»  اسرع إجازة عبر الإنترنت فى شهر متصلة السند بالرسول
الخميس يونيو 28, 2012 11:40 pm من طرف إجازه معتمده اونلاين

» منتديات دروبي عالمي الأسلأمي الدعوية اريد ان ادعوكم للمنتدايhttp://rfiaaildilrarb.7olm.org/
الإثنين يونيو 25, 2012 3:29 am من طرف ناصر السنة

» .~* وَسَقَطَت وَرِقه مَن شَجَرَة الْعُمُر *~.
الثلاثاء يونيو 19, 2012 10:09 pm من طرف •°حہيآئيٌ آآيہُمانيً°•

» !الأب مشغول..والأم فى الأسواق!
الثلاثاء يونيو 19, 2012 9:53 pm من طرف •°حہيآئيٌ آآيہُمانيً°•

» ...حب دينك سبب ثباتك عليه...
الثلاثاء يونيو 19, 2012 9:28 pm من طرف •°حہيآئيٌ آآيہُمانيً°•

» حاسـوبي الأفضـل بين الحواسيب
الثلاثاء يونيو 19, 2012 9:03 pm من طرف •°حہيآئيٌ آآيہُمانيً°•

» ! رساله الى أصحاب الوجوه العابسه !
الثلاثاء يونيو 19, 2012 8:52 pm من طرف •°حہيآئيٌ آآيہُمانيً°•

» صيام الأيام البيض لشهر رجب 1433
الجمعة يونيو 01, 2012 3:16 pm من طرف انور ابو البصل

» صيام الأيام البيض لشهر جمادى الاخرة 1433
الخميس مايو 03, 2012 3:49 am من طرف انور ابو البصل

» صيام الأيام البيض لهذا الشهر ربيع الثاني 1433
الإثنين مارس 05, 2012 3:20 pm من طرف انور ابو البصل

» صيام الأيام البيض لشهر ربيع الأول 1433
السبت فبراير 04, 2012 2:16 pm من طرف انور ابو البصل

» حلول قساوة القلوب
السبت يناير 28, 2012 1:29 pm من طرف انور ابو البصل

» لمن يريد دعوة شخص أجنبي للإسلام
السبت يناير 28, 2012 1:56 am من طرف الكعبة روحى

» علاج السرحان في الصلاة
السبت يناير 14, 2012 7:08 pm من طرف wegdan

» اسماء وصفات الله عز وجل
الخميس يناير 12, 2012 3:30 pm من طرف ا.عمرو

» اجعل الله همك يكفك ما اهمك
الخميس يناير 12, 2012 1:49 pm من طرف wegdan

» روائع الكلام
الخميس يناير 12, 2012 12:18 am من طرف ا.عمرو

» العبرة بالنهاية
الأربعاء يناير 11, 2012 7:06 pm من طرف ابومحمودعماد محمود

» مخطط جورج سوروس الذي يدافع عنه البرادعي لاختطاف الثورة المصرية
السبت يناير 07, 2012 9:27 am من طرف ا.عمرو

Bookmark and Share


    مناسك الحج وأخطاء الحجيج

    شاطر
    avatar
    ا.عمرو




    (mms)
    عدد المساهمات : 1052
    نقاطى : 1404
    تاريخ التسجيل : 27/03/2010
    الموقع : مصر

    هام مناسك الحج وأخطاء الحجيج

    مُساهمة من طرف ا.عمرو في الخميس أكتوبر 20, 2011 9:06 am

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:
    فإن الحج من أفضل العبادات وأجل الطاعات لأنه أحد أركان الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم والتي لا يتم دين العبد إلا بها والعبادة لا تكون مقبولة إلا بأمرين:
    أحدهما: الإخلاص لله- عز وجل- بأن يقصد بها وجه الله والدار الآخرة، لا يقصد بها رياءً ولا سمعة ولا حظاً من حظوظ الدنيا.
    الثاني: اتباع النبي صلى الله عليه وسلم فيها قولاً وعملاً، واتباع النبي لا يمكن تحقيقه إلا بمعرفة سنته صلى الله عليه وسلم.
    وفي هذا المقال نوضح مناسك الحج وأخطاء بعض الحجيج فيه ليكون المسلم على بينة من أداء نسكه فنقول مستعينين بالله عز وجل.
    أعمال الحج :
    أولا: الإحرام
    ثبت في الصحيحين وغيرهما عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، وقال: "فهن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة".
    وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل العراق ذات عرق. {رواه أبو داود والنسائي}
    فهذه المواقيت التي وقتها رسول الله صلى الله عليه وسلم حدود شرعية توقيفية لا يحل لاحد تغييرها أو التعدي فيها، أو تجاوزها بدون إحرام لمن أراد الحج أو العمرة، فإن هذا من تعدي حدود الله وقد قال الله تعالي: ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون {البقرة:229}، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يهل أهل المدينة من ذي الحليفة ويهل أهل الشام من الجحفة، ويهل أهل نجد من قرن" {متفق عليه من حديث ابن عمر رضي الله عنهما} وهذا خبر بمعني الأمر.
    والإهلال: رفع الصوت بالتلبية، ولا يكون إلا بعد عقد الإحرام، فالإحرام من هذه المواقيت واجب على من أراد الحج أو العمرة إذا مر بها أو حاذاها سواء أتى من طريق البر أو البحر أو الجو.
    أخطاء تقع في الإحرام من بعض الحجيج
    1 بعض الناس يمرون من فوق الميقات في الطائرة أو ما يحاذيه ويؤخرون الإحرام حتى ينزلوا جدة، وهذا مخالف لأمر النبي صلى الله عليه وسلم، وتعد لحدود الله تعالي.
    فإذا وقع الإنسان في هذا الخطأ فنزل جدة قبل أن يحرم فعليه أن يرجع إلى الميقات الذي حاذاه في الطائرة فيحرم منه، فإن لم يفعل وأحرم من جدة فعليه عند أكثر العلماء فدية يذبحها في مكة ويوزعها كلها على الفقراء فيها، ولا يأكل منها ولا يهدي منها لغني لأنها بمنزله الكفارة.
    2 بعض الرجال إذا أحرموا كشفوا عن أكتافهم على هيئة الاضطباع وهذا غير مشروع إلا في حالة "طواف القدوم أو طواف العمرة" وما عدا ذلك يكون الكتف مستورًا بالرداء في كل الحالات.
    3 بعض النساء يعتقدن أن الإحرام يتخذ له لون خاص، كالأخضر أو الأبيض مثلا وهذا خطأ لأنه لا يتعين لون خاص للثوب الذي تلبسه المرأة في الإحرام وإنما تحرم بثيابها العادية إلا ثياب الزينة أو الثياب الضيقة أو الشفافة فلا يجوز لها لبسها لا في الإحرام ولا في غيره.
    4 بعض النساء إذا مرت بالميقات تريد الحج أو العمرة وأصابها الحيض قد لا تحرم ظنًا منها أو من وليها أن الإحرام تشترط له الطهارة من الحيض فتتجاوز الميقات بدون إحرام والصواب أن تحرم وتفعل ما يفعل الحاج غير الطواف بالبيت فإنها تؤخره إلى أن تطهر، كما وردت به السنة وإذا أخرت الإحرام وتجاوزت الميقات بدونه فإنها إن رجعت إلى الميقات وأحرمت منه فلا شيء عليها وإن لم ترجع فعليها دم لتركها واجبًا.
    5 يظن بعض الناس أن المخيط الذي منع منه المحرم هو كل ما كان فيه خيوط وهذا فهم خاطئ بل المراد بالمخيط ما كان مفصلا على حجم العضو من رأس وذراع وقد وغيره.
    ثانيًا: الطواف
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ابتدأ الطواف من الحَجَر الأسود في الركن الشرقي الجنوبي من البيت، وأنه طاف بجميع البيت من وراء الحِجْر.
    وأنه رمل في الأشواط الثلاثة الأولى فقط في الطواف أول ما قدم مكة.
    وأنه كان في طوافه يستلم الحجر الأسود ويقبله واستلمه بيده وقبلها، واستلمه بمحجن كان معه وقبَّل المحجن وهو راكب على بعيره، وطاف على بعيره فجعل يشير إلى الركن يعني الحجر كلما مر به. وثبت عنه أنه كان يستلم الركن اليماني.
    الأخطاء الفعلية التي تقع في الطواف
    1- ابتداء الطواف من قبل الحجر أي فيما بينه وبين الركن اليماني، وهذا من الغلو في الدين الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم.
    2- طوافهم عند الزحام من داخل باب الحِجْر، وهذا خطأ عظيم لا يصح الطواف بفعله لأن الحقيقة أنه لم يطف بالبيت وإنما طاف ببعضه. حيث إن الحجر جزء من الكعبة.
    3- الرمل في جميع الأشواط السبعة.
    4- المزاحمة الشديدة للوصول إلى الحَجَر لتقبيله، حتى إنه يؤدي في بعض الأحيان إلى المقاتلة والمشاتمة، فيحصل من الأقوال المنكرة ما لا يليق بهذا البيت العتيق، وهذه المزاحمة تذهب الخشوع وتنسي ذكر الله تعالى، وهما من أعظم المقصود في الطواف.
    5- اعتقادهم أن الحَجَر نافع بذاته، ولذلك تجدهم إذا استلموه مسحوا بأيديهم على أجسامهم أو مسحوا بها على أطفالهم الذين معهم، وكل هذا جهل وضلال، فالنفع والضر من الله وحده، وفي الصحيحين عن عمر رضي الله عنه أنه كان يقبل الحجر ويقول: "إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك".
    6- استلامهم- أعني بعض الحجاج- لجميع أركان الكعبة وربما استلموا جميع جدران الكعبة وتمسحوا بها، وهذا جهل وضلال، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستلم من البيت سوى الركن اليماني والحجر الأسود.
    الأخطاء القولية في الطواف
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يكبر الله تعالي كلما أتى على الحجر الأسود. وكان يقول بين الركن اليماني والحجر الأسود: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار {البقرة:201} وقال: "إنما جعل الطواف بالبيت وبالصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله".
    {رواه الترمذي كتاب الحج 902}
    1- بعض الطائفين يخصص كل شوط بدعاء معين لا يدعو فيه بغيره. ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الطواف دعاء مخصوص لكل شوط، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وليس فيه- يعني الطواف- ذكر محدود عن النبي صلى الله عليه وسلم لا بأمره ولا بقوله ولا بتعليمه، بل يدعو فيه بسائر الأدعية الشرعية، وما يذكره كثير من الناس من دعاء معين تحت الميزاب ونحو ذلك فلا أصل له.
    2 - ومما يفعله بعض الطائفين أن يجتمع جماعة علي قائد يطوف بهم ويلقنهم الدعاء بصوت مرتفع فيتبعه الجماعة بصوت واحد فتعلو الأصوات وتحصل الفوضى والتشويش على الطائفين.
    ركعتا الطواف وأخطاء الحجيج فيهما
    - ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لما فرغ من الطواف تقدم إلى مقام إبراهيم فقرأ:
    واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى {البقرة:125} فصلى ركعتين والمقام بينه وبين الكعبة، وقرأ في الركعة الأولي الفاتحة و قل يا أيها الكافرون وفي الثانية سورة الفاتحة و قل هو الله أحد.
    والخطأ هنا إيذاء الطائفين بالإصرار على الصلاة عند المقام وفي هذا عسرٌ شديدٌ على الناس والركعتان تجزئان في أي مكان من المسجد الحرام.
    ثالثًا: السعي بين الصفا والمروة
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه حين دنا من الصفا قرأ: إن الصفا والمروة من شعائر الله، ثم رقي عليه حتى رأى الكعبة فاستقبل القبلة ورفع يديه فجعل يحمد الله ويدعو ما شاء أن يدعو، فوحد الله وكبره وقال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده ثم دعا بين ذلك فقال مثل هذا ثلاث مرات ثم نزل ماشياً، فلما انصبت قدماه في بطن الوادي وهو ما بين العلمين الأخضرين سعى حتى إذا تجاوزهما مشى حتى أتى المروة، ففعل على المروه كما فعل على الصفا.
    الأخطاء التي ترتكب في السعي
    1- بعض الساعين إذا صعدوا الصفا والمروة كبروا ثلاث تكبيرات يرفعون أيديهم ويُومِئون بها كما يفعلون في الصلاة عند تكبيرة الإحرام ثم ينزلون، وهذا خلاف ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    2- بعض الساعين يشتدون في المشي ما بين الصفا والمروة كله، وهذا خلاف السنة، فإن السعي ما بين العلمين فقط والمشي في بقية المسعى، وأكثر ما يقع من ذلك إما جهلاً من فاعله أو محبة كثير من الناس للعجلة والتخلص من السعي والله المستعان.
    رابعًا: الوقوف بعرفة
    ثبت عن النبي النبي صلى الله عليه وسلم أنه مكث يوم عرفة بنمرة حتى زالت الشمس، ثم نزل فصلى الظهر والعصر ركعتين ركعتين جمع تقديم باذان واحد وإقامتين، ثم ركب حتى أتي موقفه ووقف وقال: "وقفت هاهنا وعرفة كلها موقف" {رواه مسلم كتاب الحج 1218} فلم يزل واقفاً مستقبل القبلة رافعاً يديه يذكر الله ويدعوه حتى غربت الشمس وغاب قرصها فدفع إلى مزدلفة.
    والأخطاء التي يرتكبها بعض الحجاج هي:
    1- أنهم ينزلون خارج حدود عرفة ويبقون في منازلهم حتى تغرب الشمس ثم ينصرفون منها إلى مزدلفة من غير أن يقفوا بعرفة، وهذا خطأ عظيم يفوت به الحج، فإن الوقوف بعرفة ركن لا يصح الحج إلا به، فمن لم يقف بعرفة في وقت الوقوف فلا حج له، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك". {رواه أبو داود 1949}
    2 أنهم ينصرفون من عرفة قبل غروب الشمس، وهذا خلاف سنة النبي صلى الله عليه وسلم حيث وقف إلى أن غربت الشمس وغاب قرصها، ولأن الانصراف من عرفة قبل الغروب عمل أهل الجاهلية.

    3- أنهم يستقبلون جبل عرفة عند الدعاء ولو كانت القبلة خلف ظهورهم أو على أيمانهم أو شمائلهم، وهذا خلاف السنة فإن السنة استقبال القبلة كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم.
    خامسا المبيت بمزدلفة وما يقع فيها من أخطاء
    المطلوب من الحاج إذا وصل إلى مزدلفة أن يصلي المغرب والعشاء جمعًا ويبيت فيها فيصلي بها الفجر ويدعو إلى قُبيل طلوع الشمس. ثم ينصرف إلى منى، ويجوز لأهل الأعذار خاصة النساء وكبار السن والأطفال ومن يقوم بتولي شؤونهم الانصراف بعد منتصف الليل، ولكن يحصل من بعض الحجاج أخطاء في هذا النسك.
    - فبعضهم لا يتأكد من حدود مزدلفة ويبيت خارجها.
    - وبعضهم يخرج منها قبل منتصف الليل ولا يبيت فيها ومن لم يبت بمزدلفة من غير عذر فقد ترك واجبًا من واجبات الحج يلزمه به دم جبران مع التوبة والاستغفار.
    سادسًا: رمي الجمرات
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رمى جمرة العقبة وهي الجمرة القصوى التي تلي مكة بسبع حصيات ضحى يوم النحر، يكبر مع كل حصاة. كل حصاة منها مثل حصى الخذف أو فوق الحمص، وفي مسند الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما- قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة العقبة وهو واقف على راحلته: "هات، القط لي". قال: فلقطت له حصيات هن حصا الخذف فوضعهن في يده فقال: "بأمثال هؤلاء" مرتين وقال بيده، وأشار يحيي أنه رفعها وقال "وإياكم والغلو فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو في الدين".
    وفي صحيح البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يرمي الجمرة الدنيا بسبع حصيات يكبر على إثر كل حصاة، ثم يتقدم حتى يُسْهِل فيقوم مستقبل القبلة، فيقوم طويلاً ويدعو ويرفع يديه، ثم يرمي الوسطى ثم يأخذ ذات الشمال فيسهل ويقوم مستقبل القبلة فيقوم طويلاً ويدعو ويرفع يديه ثم يرمي جمرة العقبة من بطن الوادي ولا يقف عندها، ثم ينصرف فيقول هكذا رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يفعله، وروى أحمد وأبو دادود عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنما جعل الطواف بالبيت وبالصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله".
    الأخطاء التي يفعلها بعض الحجاج عند الرمي هي:
    1- اعتقادهم أنه لا بد من اخذ الحصى من مزدلفة، فيرهقون أنفسهم بلقطها في الليل واستصحابها معهم في أيام منى وقد علم مما سبق أنه لا أصل لذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    2- اعتقادهم أنهم برميهم الجمار إنما يرمون الشياطين ولهذا يطلقون اسم الشياطين على الجمار فيقولون: رمينا الشيطان الكبير أو الصغير أو رمينا ابا الشياطين يعنون بها الجمرة الكبرى جمرة العقبة، ونحو ذلك من العبارات التي لا تليق بهذه المشاعر، ولذلك نرى ونسمع من حماقات الرماة الشيء المؤسف فنراهم يرمون بالحجارة الكبيرة والأحذية والأخشاب مصحوبًا ذلك بالسب والشتم وما لا يليق بالمناسك.
    3 - ومن الناس من يرمي في غير وقت الرمي بأن يرمي الجمرات الثلاث في أيام التشريق قبل زوال الشمس وهذا الرمي لا يجْزئ لأنه في غير الوقت الذي حدده النبي صلى الله عليه وسلم.
    4 - رميهم الجمرات في غير محل الرمي وهو حوض الجمرة وذلك بأن يرمي الحصى من مكان بعيد فلا تقع في الحوض أو يضرب بها الشاخص فتطير بعيدًا وهذا الرمي لا يجْزئ لأنه لم يقع في الحوض والسبب في ذلك الجهل والعجلة وعدم المبالاة بالعبادة.
    5- تركهم الوقوف للدعاء بعد رمي الجمرة الأولي والثانية في أيام التشريق.
    6- رميهم الحصى جميعاً دفعة واحدة، وهذا خطأ فاحش وقد قال أهل العلم إنه إذا رمى بكف واحدة أكثر من حصاة لم يحسب له سوى حصاة واحدة.
    7- تهاونهم برمي الجمار بأنفسهم فتراهم يوكلون من يرمي عنهم مع قدرتهم على الرمي ليسقطوا عن أنفسهم معاناة الزحام ومشقه العمل، وهذا مخالف لما أمر الله تعالي به من إتمام الحج حيث يقول سبحانه: وأتموا الحج والعمرة لله {البقرة: 196} فالواجب على القادر أن يباشر الرمي بنفسه ويصبر على المشقة، فليتق الحاج ربه وليتم نسكه كما أمره الله تعالي به ما استطاع إلى ذلك سبيلاً.
    سابعًا: طواف الوداع
    ثبت في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خُفِفَ عن الحائض " وفي لفظ لمسلم عنه قال: "كان الناس ينصرفون في كل وجه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا ينفرنَّ أحدٌ حتى يكون أخر عهده بالبيت" ورواه أبو داود بلفظ: "حتى يكون أخر عهده الطواف بالبيت".
    والخطأ الذي يقع من بعض الناس هنا:
    1- نزولهم من منى يوم النفر قبل رمي الجمرات فيطوفون الوداع ويرجعون إلى منى فيرمون الجمرات، ثم يسافرون إلى بلادهم من هناك، وهذا لا يجوز لأنه مخالف لأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يكون آخر عهد الحجاج بالبيت، فإن رمى بعد طواف الوداع فقد جعل آخر عهده بالجمار لا بالبيت، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يطف للوداع إلا عند خروجه حين استكمل جميع مناسك الحج، وقد قال: "خذوا عني مناسككم".
    {رواه مسلم 1297}
    2- مكثهم بمكة بعد طواف الوداع فلا يكون آخر عهدهم بالبيت، وهذا خلاف ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وبينه لأمته بفعله، ولكن رخص أهل العلم في الإقامة بعد طواف الوداع للحاجة إذا كانت عارضة كما لو أقيمت الصلاة بعد طوافه للوداع فصلاها أو حَضرت جنازة فصلى عليها، أو كان له حاجة تتعلق بسفره كشراء متاع وانتظار رفقة ونحو ذلك، فمن أقام بعد طواف الوداع إقامة غير مرخص فيها وجبت عليه إعادته.
    3- خروجهم من المسجد بعد طواف الوداع مولين وجوههم للكعبة وأظهرهم للطريق يزعمون بذلك تعظيم الكعبة، وهذا خلاف السنة بل هو من البدع التي حذرنا منها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    4- التفاتهم إلى الكعبة عند باب المسجد بعد انتهائهم من طواف الوداع ودعاؤهم هناك كالمودعين للكعبة، وهذا من البدع لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن خلفائه الراشدين.
    فالواجب على المؤمن بالله ورسوله أن يكون في عباداته متبعاً لما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها لينال بذلك محبة الله ومغفرته كما قال تعالي: قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم {آل عمران: 31}.
    واتباع النبي صلى الله عليه وسلم كما يكون في أفعاله يكون كذلك في متروكاته. فمتي وجد مقتضي الفعل في عهده ولم يفعله كان ذلك دليلاً على أن السنة والشريعة تركه، فلا يجوز إحداثه في دين الله تعالي ولو أحبه الإنسان وهواه. والحمد لله رب العالمين


    ________التوقيع_________





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 6:42 pm